قنديل يوقع عقد تنفيذ المرحلة الأولى لأول مدينة صناعية صينية بالسويس

شهد الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء، والسيد سونج اي جوا  سفير الصين في القاهرة، والمهندس أسامة صالح وزير الاستثمار، واللواء سمير عجلان محافظ السويس، والدكتور أشرف العربي وزير التخطيط، والدكتور محمد علي بشر وزير التنمية المحلية، مراسم توقيع العقد النهائي لشركة (ايجيبت تيدا الصينية والذي تقوم بموجبه بتنمية وتطوير منطقة (6 كيلومربع) بنظام حق الانتفاع لمدة 45 عاماً من إجمالي 20 كيلو متر مربع تم تخصيصها للهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس لإقامة أول منطقة صناعية صينية متخصصة في مصر لإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

الجدير بالذكر أنه تم إنشاء المنطقة الإقتصادية بموجب قانون (83) لعام 2002 بمنطقة شمال غرب الخليج السويس بمساحة 20.4 كيلو متر مربع في المنطقة الجنوبية و90 كيلو متر مربع في المنطقة الشمالية، وجاء ذلك بهدف جذب الإستثمارات الأجنبية المباشرة ونقل التكنولوجيا الحديثة والإرتفاع بالمهارات والخبرات المحلية وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.

وقام الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء  والسادة الوزراء قبل التوقيع بوضع حجر الأساس لأحد مصانع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلي القيام بجولة تفقدية داخل المنطقة الصناعية قام خلالها بزيارة عدد من المصانع القائمة والمنتجة بالفعل والتي يعمل بها حالياً ما يقرب من 3500 عامل 90 % منهم مصريين.

تم التوقيع في مبني ”خدمة المستثمرين” والذي تم إنشاؤه بمنحة صينية بتكلفة 20 مليون دولار والذي تم وضع حجر الأساس له عام 2007 بمساحة 90 ألف متر مربع لخلق مجتمعات صناعية وسكنية وإجتماعية جديدة.

وفي كلمة الدكتور هشام قنديل أكد علي أن هذا المشروع هو جزء من (الحلم المصري) الذي تسعي الحكومة منذ توليها علي العمل علي تحقيقه من خلال توفير فرص عمل وعائد لخزانة الدولة، كما شكر الشعب الصيني والحكومة الصينية علي إقامة هذه المشاريع والتي تعتبر منفعة للطرفين وطويلة الأمد.

كما أشار رئيس الوزراء أن مانراه اليوم في هذه المشاريع هو حقيقة مصر وأبنائها العاملين والجادين للعمل علي تحقيق أهداف ثورة 25 يناير .

كما أكد ان الحكومة تقوم بمساعدة وحل مشاكل جميع المستثمرين الجادين مع التأكيد علي حفظ حق الدولة والمصريين في ذلك، وأن مصر جاهزة وأبوابها مفتوحة للإستثمار.

وأعلن الدكتور هشام قنديل بشري لأهالي السويس أنه خلال الأيام القادمة سيتم توفير أكثر من 15 ألف فرصة عمل لأبناء السويس والبحر الأحمر في المزارع السمكية في رأس غارب والزعفرانة.

كما أعلن وزير الإستثمار عن إطلاق الطرح العالمي لتطوير 14 كيلو مترا مربعا أمام كبري الشركات العالمية خلال الفترة القادمة. وأكد في كلمته أن العلاقة بين الشعبين المصري والصيني تتممير بكونها علاقات تاريخية وثيقة علي المستويين الشعبي والرسمي، وأن قيام هذه المشروعات تعود بالنفع علي الطرفين.

ورداً علي سؤال أحد الإعلاميين عن مشروع ربط السكة الحديد السويس – السخنة- القاهرة أعلن اللواء سمير عجلان أن المشروع جاد وقائم وسيبدأ تنفيذه قريباً.

وقدم اللواء ابراهيم عبد السلام رئيس الهيئة الاقتصادية بالنيابة عن جموع العاملين درع الهيئة إلي الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء وهو أول درع تقوم الهيئة بتصميمه لها وتنفيذه بمناسبة الإفتتاح الرسمي لمقرها بشمال غرب خليج السويس.

شارك في مراسم التوقيع نخبة من السادة الوزراء وأسامة صالح وزير الإستثمار والسيد اللواء سمير عجلان والمستثمرين ومسؤلو الشركة الصينية ورجال الإعلام والصحافة.

http://www.masrawy.com/News/Egypt/Economy/2013/april/27/5600604.aspx

Advertisements
This entry was posted in أخبار and tagged , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s